Ce portail est maintenant disponible en tant qu’archive uniquement. Merci à tous ceux qui ont contribué à promouvoir le patrimoine culturel de la ville de Salé et du Maroc depuis 2002.

هذه البوابة متاحة الآن كأرشيف فقط. شكرا لجميع الذين ساهموا في تعزيز التراث الثقافي لمدينة سلا والمغرب منذ 2002
Accueil arrow Webzine arrow Société arrow البيان الختامي للمجلس الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية
 

 À propos de Selwane.com     Contactez-nous/Envoyer un article
البيان الختامي للمجلس الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية Version imprimable Suggérer par mail
Ecrit par بلاغ صحفي   
تحت شعار " الارتقاء بالعمل النقابي مسؤولية والتزام " انعقد بحمد الله وتوفيقه يوم الأحد 29 ذي الحجة 1429 الموافق ل 28 دجنبر 2008 م  بالمركب الثقافي المهدي بن بركة بالرباط  المجلس الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية ،  وقد تميزت  الجلسة الافتتاحية بالكلمة التوجيهية التي ألقاها الأخ الأستاذ عبد السلام المعطي رئيس الاتحاد والتي ذكر فيها بأهمية مضامين شعار المجلس  في دورته هاته في الوقت الذي بدأ يعرف العمل النقابي تراجعا من جانب الالتزام والمسؤولية ،  مؤكدا على مواصلة مسار النضال وتعزيز دور الجامعة في الساحة النقابية من أجل مواجهة مختلف التحديات والاستحقاقات .
     كما تميزت هذه الجلسة بكلمة للأستاذ محمد يتيم الكاتب العام للاتحاد التي ركز فيها على دور الجامعة على مستوى الاتحاد منوها بأداء الجامعة الوطنية ومواقفها  ومؤكدا على مزيد من الدعم والمصاحبة لها من أجل دور أكثر فعالية في قطاع الجماعات المحلية وداخل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  ، وقد كانت مناسبة أيضا ألقى خلالها الأخ عبد الصمد مريمي الكاتب العام للجامعة كلمة استهلها بالترحيب بالمشاركين ثم أكد خلالها على ضرورة العمل والتحرك وتقوية المواقف والقدرة الاقتراحية والمبادرة النضالية تحت مراقبة المبادىء والمنطلقات التي تشكل رؤية العمل النقابي للاتحاد وبوصلته ، كما أكد على أن الجامعة تسعى لأن يكون هناك عقد اجتماعي إصلاحي يكون عنوان المستقبل داخل قطاع الجماعات المحلية أساسياته :
  1 – تحسين الأوضاع المادية والمعنوية لعموم الموظفين والأعوان الجماعيين
  2– تحصين الموظف من أي تأثيرات خارج الأنظمة والقوانين المنظمة للحياة المهنية للموارد البشرية الجماعية .
  3– ترشيد الإدارة الجماعية وإعادة النظر في هيكلياتها التنظيمية بما يتلاءم والمتغيرات المحيطة بها
  4 – تحصين الإدارة الجماعية من الفساد والهدر المالي الذي يطال مواردها المالية  والذي يعتبر سببا أساسيا في تردي الأوضاع المادية والاجتماعية للشغيلة الجماعية خاصة ذوي الدخل المحدود منها .
                                        كــل ذلك من أجــــــــــــل :
  1 – تنمية شاملة وحقيقية
  2 – تنمية تمهد للامركزية حقيقية وجهوية موسعة
  3 – تنمية مبنية على خطط هادفة مستمدة من إدارة قوية ومحترمة
    كما تميزت أشغال هذا المجلس بعرض ومدارسة تقرير أداء المكتب الوطني والتقرير المالي ،حيث بيّن التقرير الأدبي أهم الانجازات والمبادرات التي قام بها المكتب الوطني كما أوضح التقرير أبرز المعيقات والصعوبات التي تعترض المكتب الوطني وتحول أمام تطوير أدائه بشكل أفضل من خلال أداء لجانه الوظيفية  وقد تلى ذلك عرض ورقتين ، الأولى تتعلق بمشروع ورقة تصورية حول البرنامج النضالي للجامعة والثانية حول استـراتيجـيـــة عمل الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية داخل قطاع الجماعات المحلية ارتباطا ببرنامج المرحلة ، حيث سجل أعضاء  المجلس الوطني  بعد مناقشة مستفيضة لمضامين هذه الأوراق  مجموعة ملاحظات ومقترحات أغنت أهداف وفحوى الورقتين ، كما تم بعد ذلك رصد وتحليل معطيات الوضع الاجتماعي بالقطاع والحريات النقابية والوقوف على فشل الحوار الاجتماعي المركزي وغياب حوار قطاعي مواز على مستوى قطاع الجماعات المحلية رغم الوضع المتردي الواضح والمستمر لسنوات عدة ،  وهكذا فقد سجل المجلس الوطني خلال جلسته الختامية جملة من الخلاصات والمتغيرات موجزة فيما يلي:
-  مازال يشهد قطاع الجماعات المحلية اعتداءات سافرة على الحقوق والحريات النقابية حيت تشير البيانات المتوفرة من مصادر مختلفة أن استهداف المسؤولين النقابيين لازال متواصلا وأن اللجان الإقليمية المحدثة لغرض النظر في التجاوزات التي تطال ممارسة العمل النقابي  لا تؤدي أي دور مميز حاليا .
- أكدت نتائج المجلس الأعلى للحسابات التي وردت في تقريره السنوي من جديد على سوء التدبير بقطاع الجماعات المحلية وتحويل لموارد مالية في بعض الجماعات المحلية في إطار عمليات فساد منظمة وفي إطار الهدر المالي وهو ما من شانه أن يزيد من معاناة الموارد البشرية ماديا ومعنويا من خلال انعكاس  المتغيرات آنفة الذكر على العاملين بالقطاع وهو ما يؤكد التحذيرات التي ما فتئت تطلقها الجامعة الوطنية في مناسبات عدة حول خطورة ما آل إليه التسيير بهذه المؤسسات الإدارية المحلية.                          
- غياب  برنامج شامل للإصلاح الإداري للإدارات الجماعية وهو ما يعكس غياب الإرادة الحقيقية لدى الوزارة الوصية لطرق مواضيع تتعلق بتنظيم الادارة الجماعية وهيكلتها وتحسين ظروف اشتغال الموارد البشرية في الوقت الذي يتحدث فيه عن دور الإدارة المحلية في التنمية .
إن المجلس الوطني إذ يحمل الوزارة الوصية والمجالس الجماعية مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الادارة الجماعية ومواردها البشرية ، يؤكد على التشبث والالتزام العام بتبني منهج " الواجبات بالأمانة والحقوق بالعدالة " ، وعلى الحوار الحقيقي  كآلية لإرساء سلم اجتماعي موضوعي يضمن الحقوق الأساسية والحقوق المكتسبة ، ويؤكد في الوقت نفسه على النضال الميداني واستعداد مناضلي الجامعة لخوض كل الأشكال الاحتجاجية المشروعة كلما جوبهت المطالب العادلة والمشروعة بالأبواب الموصدة واللامبالاة ؛ كما يدعو الشغيلة الجماعية إلى :
-  الانخراط في الإضراب الوطني العام الذي دعا إليه الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوم 22 يناير 2009  بقطاعات الوظيفية العمومية والجماعات المحلية
- خوض إضراب وطني  بقطاع الجماعات المحلية " الحضرية – القروية – العمالات والجهات " يومي الأربعاء والخميس 14 و15 يناير 2009
- مساندة كل النضالات المشروعة التي تخوضها مختلف الجامعات المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  وكذا نضالات المكاتب المحلية والإقليمية للجامعة  .
 يدين وبشدة ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من مجازر وحشية يشنها عليه الكيان الإرهابي الصهيوني المدجج بمختلف الأسلحة المتطورة ، في مواجهة شعب أعزل، لا يملك إلا حرية إرادته وإيمانه بقضيته ، فيما يقف العالم متفرجا على هذه المذبحة، وفيما تقف الحكومات العربية والإسلامية عاجزة عن تقديم أي شيء يسهم في تدعيم صمود هذا الشعب وتمكينه من صد هذا العدوان الهمجي .
 يجدد دعمه المطلق  لكل قضايا الأمتين العربية والاسلامية ونضالاتهما في فلسطين المغتصبة والعراق الجريح ولبنان والسودان الشقيقة ... وباقي بقاع المعمور، و يوجه تحية إكبار للشغيلة الفلسطينية على صبرها ومصابرتها وصمودها البطولي .                                                                                                                                        وما ضاع حق وراءه طالب

                                          
                                    الرباط في 29 ذي الحجة 1429 موافق ل 28 دجنبر 2008


المجلـــــــس الوطـنـــــي
للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية

             الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  349  شارع محمد  الخامس الرباط ، هاتف 037263545  فاكس 037263546
الموقع الالكتروني www.untm.org
 
< Précédent   Suivant >

Selwane.TV||Reportages

Participez à la réussite de votre portail! 

Connectez-vous

Les oubliés des élections

Portail dédié au projet d'aménagement de la valée du Bouregreg

flash infos

Conférence « Comment une entreprise japonaise développe à l’étranger son organisation, son personnel, ses produits », le Mercredi 7 Octobre 2009 à 15h, à la Bibliothèque Nationale du Royaume - Rabat  
Lire la suite...
 
© 2003 - 2017 Selwane.com All rights reserved.
ayyoo | Selwane.TV | amwaj | settatbladi.org