Ce portail est maintenant disponible en tant qu’archive uniquement. Merci à tous ceux qui ont contribué à promouvoir le patrimoine culturel de la ville de Salé et du Maroc depuis 2002.

هذه البوابة متاحة الآن كأرشيف فقط. شكرا لجميع الذين ساهموا في تعزيز التراث الثقافي لمدينة سلا والمغرب منذ 2002
Accueil
 

 À propos de Selwane.com     Contactez-nous/Envoyer un article
الدورة الأولى من اللقاءات المتوسطية حول السينما و حقوق الإنسان: تيمة جديدة بنكهة متوسطية... Version imprimable Suggérer par mail
Ecrit par محمد كمال بلحاج   

    من المعلوم أن فن السينما لا ينحصر في ملمح أو صنف بعينه، بل إنه يتجاوز ذلك إلى أبعد الحدود ليكتسي أبعاد متعددة و مختلفة، بل و ليعلب من خلال الصوت و الصورة أدوارا متنوعة لا شك أن أهميها تندرج في ملامسة و محاكاة الواقع و تناول قضايا الشعوب و توعية المجتمعات بحقوقها الإنسانية المكفلة في نصوص الشريعة و القانون. من هذه التجليات يمكن أن نقرأ الفكرة التي دأب على تطبيقها و إخراجها للوجود المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان و هي تنطيم الدورة الأولى من اللقاءات المتوسطية حول السينما و حقوق الإنسان في الفترة الممتدة من  12 إلى 15  نونبر 2009 .

    شهدت أمسية الإفتتاح الرسمي لهذه الدورة بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط مساء يوم الخميس 11 نونبر 2009 عرض الشريط الجرائري المطول "حراكة" لمخرجه مرزاق علواش الذي حضر بالمناسبة هذه الأمسية بمعية فريق عمل الفيلم، و يتناول شريط "حراكة" في قالب درامي و واقعي معاناة مجموعة من الشباب الجزائري الحالمين بالفردوس الأوروبي الذين يحاولون سريا عبور البحر الأبيض المتوسط على متن قارب صغير أملا منهم للوصول إلى الضفة الأخرى.

    و من خلال تناول قضية الهجرة السرية في هذه الدورة الأولى من اللقاءات المتوسطية حول السينما و حقوق الإنسان يدعونا هذا للقول أن ظاهرة الهجرة السرية التي مع تفاقمها لم تعد مجرد ظاهرة فقط بل أصبحت قضية اجتماعية و مأساوية هي نتاج لعدة عوامل معروفة أبرزها انتهاكات حقوق الإنسان، فالمذي يدفع شباب الهجرة السرية أن يغامروا بأنفسهم و حياتهم تاركين عائلاتهم و أوطانهم من أجل حلم و أمل غير مضمون التحقيق سوى ذلك الواقع المرير الذي يعيشونه داخل بلدانهم المثمتل في الضياع و التهميش و انسداد الآفاق وعدم تمكنهم و تمتعهم بأبسط حقوقهم الإنسانية و متطاباتهم الحياتية في الحصول على عمل و العيش في كرامة و سلم...

     لا تنتهك حقوق الإنسان في مجتمعاتنا في حق الشباب فقط، بل تنتهك طبعا في حق المرأة و الطفل و العامل... و في حق المفكرين و المعارضين السياسيين أيضا في فمضى و الآن...، فالأكيد أن غاية المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان من هذه الدورة ليست هي إبراز هذه الإنتهاكات، بل الدورة تأتي على حد قول السيد أحمد حرزني رئيس المجلس الإستشاري لحقوق الإنسان على إثر كلمته بمناسبة افتتاح الدورة أنها تأتي في إطار تثبيت و إرساء قيم و ثقافة حقوق الإنسان و ترسيخها من خلال فن السينما  على اعتبار أن السينما هي رافعة من الروافع الاساسية للوعي بحقوق الإنسان، وأداة أساسية لحفظ الذاكرة.

    من جهة أخرى و بالنظر إلى الأفلام التي تناولتها السينما المغربية في مجال حقوق الإنسان نجدها قليلة و محتشمة، بل حتى الأعمال السينمائية المعدودة التي قدمها بعض المخرجين السينمائيين المغاربة في هذا المجال و التي نذكر منها فيلم "جوهرة" لمخرجه سعد شرايبي، "الغرفة السوداء" لمخرجه حسن بنجلون، "ذاكرة معتقلة" لمخرجه الجيلالي فرحاتي"...، حتى هذه الأفلام التي تطرقت للخروفات و الإنتهاكات الجسيمة التي عرفها المغرب في حقبة سنوات الرصاص لم تقدم إلا خدمة لمواقف الدولة و ذلك تزامنا مع إطلاق المغرب لمشروع طي صفحة الماضي و جبر الضرر الذي أشرفت عليه أنذاك هيئة الإنصاف و المصالحة سنة 2004 . و لم يكونوا صناع السينما في المغرب يجرؤون على تقديم مثل هذه الأعمال السينمائية قبل دخول الدولة المغربية في تلك التجربة.

    يشار على أنه سيعرض ضمن برنامج الدورة الأولى لسينما حقوق الإنسان بقاعة الفن السابع بالرباط عدد من الأفلام من دول مختلفة. و إبرازا للدور الذي يمكن أن تلعبه السينما في ترسيخ و تشييع قيم و ثقافة حقوق الإمسان ستنطم على هامش الدورة عدد من الندوات و الورشات في مجال السينما و حقوق الإنسان، كما ستقام مساء يوم السبت14  نونبر 2009 بالمسرح الوطني محمد الخامس أمسية لتكريم الفنان السوري "دريد لحام" مع عرض لفيلمه "الحدود" الذي أنتج سنة 1982 من تأليف الكاتب السوري الراحل محمد الماغوط، سيناريو و حوار و إخراج و بطولة دريد لحام.

    الدورة الأولى من اللقاءات المتوسطية حول السينما و حقوق الإنسان ليست إذن مهرجانا لتباري الأفلام أو تقديم الجوائز، هي حسب وصف السيد أحمد حرزني لبنة صغيرة لبناء صرح مجتمعي يشارك فيه المجتمع المغربي و هو صرح حقوق الإنسان. يذكر أن هذه الدورة تقام بشراكة مع المركز السينمائي المغربي و عدد من المؤسسات الأخرى.

    تنضاف إذن تيمة أخرى لتيمات المهرجانات السينمائية المغربية و هي تيمة حقوق الإنسان بنكهتها المتوسطية، مع ترقب لأن يصبح المهرجان تقليد سنوي منظم. 

    

 

محمد كمال بلحاج

12 نونبر 2009

 
 
Suivant >

Selwane.TV||Reportages

Participez à la réussite de votre portail! 

Connectez-vous

Les oubliés des élections

Portail dédié au projet d'aménagement de la valée du Bouregreg

En Kiosque


 
© 2003 - 2017 Selwane.com All rights reserved.
ayyoo | Selwane.TV | amwaj | settatbladi.org