Ce portail est maintenant disponible en tant qu’archive uniquement. Merci à tous ceux qui ont contribué à promouvoir le patrimoine culturel de la ville de Salé et du Maroc depuis 2002.

هذه البوابة متاحة الآن كأرشيف فقط. شكرا لجميع الذين ساهموا في تعزيز التراث الثقافي لمدينة سلا والمغرب منذ 2002
Accueil
 

 À propos de Selwane.com     Contactez-nous/Envoyer un article
راقصةُ البَالِيهْ Version imprimable Suggérer par mail
Ecrit par محمد العنَّاز   

الوصولُ المُتأَخِّرُ

إِلَى ساحةِ الانتِظارِ

يُشْعِرُنِي بالضَّجرِ.

فِي بَهوٍ لامِعٍ

بِالوَصلاتِ الإِشْهارِيةِ،

تَتَساقَطُ الخُطَى

بيْنَ الأَرصفةِ،

وتَذبلُ في أَوَّلِ الخَرِيفْ

لا أَحدَ يأبهُ بجَسدٍ

ينْزفُ فِي قاعةِ البَالِيهْ

المكتظة بالأَلوانِ

وبِجلبةٍ

تقتلُ الرَّقْصةَ

الأَنِيقةَ لنورسةٍ

تَميلُ إلى السَّماءْ،

الموسِيقى تتمايلُ

على وقْعِ خُطاها،

والعيونُ المُحدِّقةُ

في الحِذَاءِ

تَنْتشِي بالمعنى المُتجدِّدُ

مثلَ السَّحابْ.

 

لا أَثرَ هُنا

لِبياضِ الثَّلجِ

فِي ذاكرةِ الرَّمْلِ

وسرعةُ السَّفَرْ

تتجاوزُ خوْف السَّائقِ

من السُّقوطِ

فِي منحدراتِ الحنِينْ

الوجوهُ تتشابهُ فِي الأُفُقِ

المواعِيدُ المحدَّدةُ سلفاً

تتغيَّرُ مع تبدُّلِ

رنَّاتِ الفُصولِ

وأنا في ساحةِ الانتظارِ

أترقَّبُ راقصةَ البَالِيهْ

وفِي يديَّ باقةُ وردٍ

وحذاؤها الذَّهبي.

 

 
 
< Précédent   Suivant >

Selwane.TV||Reportages

Participez à la réussite de votre portail! 

Connectez-vous

Les oubliés des élections

Portail dédié au projet d'aménagement de la valée du Bouregreg

En Kiosque

 
© 2003 - 2017 Selwane.com All rights reserved.
ayyoo | Selwane.TV | amwaj | settatbladi.org