كل عيد وأنتم بخير
Ecrit par جميلة لمنات pour Selwane.com   

عيد الأضحى عيد تعرف فيه الدول المسلمة حركة ونشاط غير عادي، بيع وشراء، تسامح و تضامن، تجمع أسري و صلة رحم... تلاحم اجتماعي لا مثيل له، مما يجعل من عيد الأضحى مناسبة ذات نكهة و رائحة خاصة.

بشائر عيد الأضحى "العيد الكبير" تهل على الشعب المغربي مع أول يوم من شهر ذي الحجة، حيث تشكل العشر الأوائل من هذا الشهر مناسبة حقيقية لإحياء العديد من العادات العريقة التي تفصح عن تشبث السلاويين بتقاليدهم وطقوسهم الأصيلة. طقوس تبدأ مع اقتناء الأضحية ومستلزماتها وصولا لصبيحة العيد و الأسبوع الذي يليه .

فريق عمل selwane.om حضر ملفا شاملا حول موضوع عيد الأضحى، وذلك لرصد أهم الأنشطة التي قد تهم زوار الموقع وتفيدهم كمستهلكين بالدرجة الأولى.

تطرقنا للصحة، البيئة، الاقتصاد، العادات والتقاليد.... مواضيع عديدة سلطنا عليها الضوء من خلال ربورتاجات، استجوابات، مقالات و استطلاعات للرأي.. بهدف إرشاد، توعية و إخبار المستهلك بما يدور حوله، فيما يكون الأشخاص منهمكين في شراء الأضحية و الإعداد ليوم العيد وطقوسه.

أجواء العيد الكبير تتمظهر في كل مكان، في كل بيت، في كل شارع وفي كل حي، حيث تجعل الاستعدادات القبلية رائحة الشواء تنتشر قبل ذبح الأضحية، فتضل روح التسامح و التضامن بادية على كل محيى.

نساء، رجال وأطفال كل الأعين تتجه صوب كبش العيد، هناك من يفكر في ثمنه و السلف الذي يبقى على العاتق بعده، وهناك من يفكر في كيفية طبخه و عبئ ضيوفه، في حين هناك من يبقى متحسر لذبحه منتظرا لعام القادم لرؤية بديله. و فريقنا اليوم يقول لكم، كل عيد وأنتم بخير.